Youtube Instagram
Coach Adel Amrouche highlights challenges in mission with Libya's Mediterranean Knights

Coach Adel Amrouche
by Mouayd Skander, Al Ahrar TV, Libya
See Arabic translation below
TRIPOLI, July 15, 2018 - Coach of the Libyan National Football Team, Adel Amrouche has expressed happiness after returning to Libya from Tarragona Spain, where he was with the youth team at a Mediterranean tournament. The Belgian coach of Algerian origin said: "Once I agreed with the Libyan Football Federation I insisted that the work will be inside the country because I became part of this people and I am not afraid of the exceptional circumstances promoted by some media because I desire to enter into a new experience in Africa and this time with the Knights of the Mediterranean and my goal will be to change the mentality and the image for the best of the sport.

I am optimistic in the natural atmosphere that I live with friends in Libya and Im happy ... I do not hide from anyone. I follow some of the negative reactions of those who are afraid of my success or those that doubt my abilities but I am sure that I accepted the challenge and my great confidence in the development Libyan youth.

‏Amrouche revealed that his actual mission starts from the team camp which is being held in Tunisia this week in order to select the preliminary list - which will include a number of local players - ahead of another camp in one of the European countries.

He added: "Another task I will follow after this camp is to follow all the professionals in the different countries especially since I have contacted most significant names that are active in foreign leagues.

‏"I am the Technical Director and I am responsible for all the choices and I work with the principle of consulting with the support team. Due to my recent follow-up to the matches of the cup and semi-finals I decided to delegate my assistant Omar Almariemi to participate in the selection of the list.

"Three players from the youth team were selected to obtain experience from their senior colleagues and I realized that there are names that have not been participating actively with their teams, but my duty is to rehabilitate some names because they are of good technical value and will undoubtedly be important during the next stage.




"There are other names that we will call at the right time, because the Libyan team is for all the players and there will be no exemption to any group. It is true that the names could not come for administrative reasons imposed by their clubs. Then I will block the opportunity of those who miss the invitation without justification regardless of the player's name and status.

‏"The time is short before the first match in the African qualifications against South Africa, but we will race against time to form a team that meets the ambitions. I will also focus in some periods on coordinating with a number of local trainers to organize workshops and lectures. We will start with elite coaches in the Eastern region to be given an opportunity to visit Benghazi and its clubs and football institutions and other areas.

‏"The team's path will not be furnished with roses during the next stage, especially after forming an idea of the Libyan player, who requires great work to change his mentality and help him to become professional in European leagues," concluded the coach.

-----------------------------------------------------------


عمروش يعلن التحدي في أول مهمة مع الفرسان
كتب: #مؤيد_اسكندر
عبَّرَ مدربُ المنتخبِ الليبيِّ لكرةِ القدم عادل عمروش عن سعادتِهِ بالتواجدِ في ليبيا عقِبَ عودتِهِ من طراغونة الإسبانية ومتابعةِ منتخَبِ الشبابِ في الدورةِ المتوسطيَّةِ، وقالَ المدربُ البلجيكيُّ ذو الأصولِ الجزائريّةِ : بمجرَّدِ اتفاقي مع الاتحادِ الليبي لكرةِ القدم كنتُ مُصِرًّا على أن يكونَ العملُ داخلَ البلادِ لأنني أصبحتُ جزءاً من هذا الشعبِ ولم أتخوَّفْ من الظروفِ الاستثنائيَّةِ التي تروج لها بعض وسائل الإعلام لأنني متشوِّقٌ لخوضِ تجربةٍ جديدةٍ في إفريقيا وهذه المرَّةَ مع فرسانِ المتوسِّطِ وسيكونُ هدفي العملَ على تغييرِ العقليةِ والصورةِ إلى الأحسنِ رياضياً ومتفائلٌ بالأجواءِ الطبيعيّةِ التي أعيشُها مع الأصدقاءِ في ليبيا وسعيدٌ بجودةِ المستوى الذي يتمتّعُ به الليبيون كما لا أخفي على الجميعِ متابعتي لبعضِ ردودِ الأفعالِ السلبيَّةِ المتخوّفَةِ من نجاحي أو تلك التي تشكِّكُ في قُدُراتي لكنّني على يقينٍ من أنني قبلتُ التحدِّي وثقتي كبيرةٌ في تطويرِ الشبابِ الليبيين.

وكشفَ العمروش أنَّ مَهمَّتَهُ الفعليَّةَ تنطلقُ من معسكرِ المنتخبِ الذي يُقامُ في تونس هذا الأسبوعَ من أجلِ اختيارِ القائمةِ الأوليَّةِ التي تضمُّ عددًا من اللاعبين المحليّينَ تمهيداً للدخولِ في معسكرٍ آخَرَ يكونُ في إحدى الدولِ الأوروبيةِ، كما أنَّ هناكَ مَهمَّةً أخرى سأعملُ عليها عقِبَ هذا المعسكرِ وهي السفرُ لمتابعةِ جميعِ المحترفين عن قربٍ في بلدانِهم خصوصاً وأنني تواصلتُ مع أبرزِ الأسماءِ التي تنشطُ في دورياتٍ خارجيةٍ.

وحولَ اختياراتِهِ لعناصرِ المنتخبِ الليبيِّ مؤخَّراً أوضحَ العمروش قائلاً : أنا المديرُ الفنيُّ والمسؤولُ على جميعِ الاختياراتِ وأعملُ بمبدأِ التشاوُرِ مع الطاقمِ المعاوِنِ ونظراً لمتابعتي مؤخَّراً لمبارياتِ دوري التتويجِ ونصفِ نهائيِّ الكأسِ قررتُ تفويضَ مساعدي عمر المرمي لمشاركتي في اختيارِ القائمةِ ليتِمَّ منحُ بعضِ الأسماءِ فرصةَ التقييمِ داخلَ التجمُّعِ واخترتُ ثلاثةَ عناصرَ من منتخبِ الشبابِ للاستفادةِ من زملائِهم الكبارِ وأدركُ جيداً أن هناكَ أسماءً كانت تمرُّ ببعضِ الظروفِ المتمثلةِ في عدمِ المشاركةِ فعلياً مع فِرَقِها ولكنَّ واجبي يستدعي تأهيلَ بعضِ الأسماءِ لأنها ذاتُ قيمةٍ فنيةٍ جيدةٍ وستكونُ مُهِمَّةً بلا شكٍّ خلالَ المرحلةِ القادمةِ وهناك أسماءٌ أخرى سنعملُ على دعوتِها في الوقتِ المناسبِ لأنَّ منتخبَ ليبيا لجميعِ اللاعبين ولن يكونَ حِكْراً على أيِّ مجموعةٍ ، صحيحٌ أنَّ أسماءً تعذَّرَ قُدومُها لأسبابٍ إدارية من أنديتِها لكنَّ فلسفتي القادمةَ ستكونُ حَجْبَ الفرصةِ عَمَّنْ يتغيَّبُ عن الدعوةِ دونَ مبرِّرٍ مهما كانَ اسمُ اللاعبِ ومكانتُهُ.

وعن المرحلةِ القادمةِ أشارَ العمروش المحاضر في الاتحاد الأوربي لكرة القدم قائلاً : الوقتُ ضيِّقٌ قبلَ أولِ مواجهةٍ في التصفياتِ الإفريقيةِ مع منتخَبِ جنوبِ إفريقيا ومع ذلك سنسابقُ الزمنَ لتكوينِ منتخَبٍ يلبِّي الطموحاتِ، أيضًا سأركّزُ في بعضِ الفتراتِ على التنسيقِ مع عددٍ من المدربين المحليِّينَ لتنظيمِ وِرَشِ عملٍ ومحاضراتٍ وستكونُ البدايةُ مع مدربي النّخبةِ في المنطقةِ الشرقيّةِ لتكونَ فرصةً لزيارةِ بنغازي وأنديتِها ومؤسساتِها الكرويَّةِ وباقي المناطقِ الأخرى.

وختمَ مدربُ المنتخبِ الليبيِّ حديثَهُ بالقولِ: الطريقُ للمنتخبِ لن تكونَ مفروشةً بالورودِ خلالَ المرحلةِ القادمةِ خصوصًا بعد أن كوَّنْتُ فكرةً عن اللاعبِ الليبيِّ الذي يتطلَّبُ عملاً كبيراً لتغييرِ عقليَّتهِ ومساعدتِهِ أيضًا على الاحتراِف في الدوريّاتِ الأوروبية.
News from the same category
Video Gallery




  • Video News
  • AIPS Partners
  • IOC
    International Olympic Committee
    FIFA
    Fédération Internationale de Football Association
    IAAF
    International Association of Athletics Federations
    FINA
    Federation Internationale de Natation
    FIBA
    International Basketball Federation
    FIS
    International Ski Federation
    FIG
    Fédération Internationale de Gymnastique
    FISU
    Federation Internationale du Sport Universitaire
    FIAS
    FIAS / International SAMBO Federation / Federation International de SAMBO
    UWW
    United World Wrestling
    IJF
    International Judo Federation
    EHF
    European Handball Federation
    IFBB
    International Federation of Bodybuilding & Fitness